لما كنت في دمشق كنت أزور الألباني في بيته في سفح ... - بوابة تراث الإمام الألباني
لما كنت في دمشق كنت أزور الألباني في بيته في سفح جبل قاسيون, أسهر عنده بعد العشاء حتى يذهب الليل, وذلك لأنظر في كتبه, ومكتبته لا بأس بها. وإن الشام حُرمت من الشيخ ناصر الألباني فهو لا يوجد مثله في الشام, خاصة في تخصصه
- الشيخ العلامة حماد بن محمد الأنصاري -